الأخلاص وحده لا يكفي .

سأل سائل الشيخ رحمه الله عن الحديث القدسي ” كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي و أنا أجزي به ” حيث أستشكل عليه شيئا في الفهم و ربما أستشكل غيره .
لذا أجاب الشيخ جواب به من الاجتهاد و الحرص و التأني الكثير حيث قال ” كل واحد لو فكر في المسألة يهتدي إلى جواب ، إما أن يكون هذا الجواب هو الذي فيه الصواب و إما أن يكون خطأ ، فأن كان خطأ نبهوني ، صوبوه لي ” .
حيرة السائل أتت عبر تفكره في الصوم كعباده ، لم هي دون باقي العبادات خصها الله تعالى بهذا القول ، علما أنه بالتأكيد كعابد متعبد يستفيد منها روحيا و صحيا .
في هذا الحلقة استرسل الشيخ معنا و قام بالتفكير بصوت عالي ، هذا التأمل كان يقوده من نقطة إلى آخرى ، ليتحدث عن أمور شتي في الاستماع لها فائدة كبيرة .
حكى عن الرياء ، عن البشر و العبادات ، عن الصيام الذي وصفه بالقول التالي ” الصيام ليس عمل .. الصيام ترك عمل ” .
كما تحدث عن الأعمال فذكر موصيا ” أحفظوا هالقاعدة اللي بيكون خالصا لله لا بد أن يكون موافقا لشرع الله ” ، بعبارة أخرى الأخلاص وحده لا يكفي ، لا سيما إن كان العمل يصرف و يبذل فيما لا يتفق مع شرع الله عز وجل .
أحببت هنا تعريفه للإيمان بالغيب حيث قال ” معنى الإيمان بالغيب .. أن تترك لذة حاضرة أمامك لتأخذ لذة مغيبه عنك .. ثقة بمن خبرك أنه سيعطيك إياها ” .
أستمرفي الشرح و اضاف بعض الأمثلة للتوضيح ، ثم ختم حديثه قائلا ” الدنيا هذه مؤقته .. فما نصرف كل اهتمامنا إليها .. بل نوجهه إلى الحياة الدائمة الباقية هناك .. هذا ما يفكر به الانسان العاقل والسلام عليكم ورحمة الله ” .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: