حرب متعددة الجبهات

هنا حلقة من برنامج ” على مائدة الأفطار ” وجدتها في الشريط الذي يحمل حلقات برنامجه الآخر ” نور و هدايه ” .
بها يتحدث عن أمر بات منتشر بيننا اليوم أكثر من البارحة ، و هو بالتحديد الطلب من ” المرسل اليه ” نشر الرسالة التي وصلت اليه طمعاً في الخير و الأجر .
المحزن انها في الغالب تكون رسائل غير دقيقه او صحيحه ، الهدف منها التشويش ، و خلط الصحيح بالباطل ، و الاكثر حزناً اندفاع الناس – خاصة ذوي القلوب الطيبه – بنشر المعلومة دون التأكد من صحتها حتى و إن كانت حديث منسوب للرسول صلى الله عليه و سلم .
هي رسائل تهدف إلى جعلنا من يهدم السور الذي يحميه ، و يخلط ما هو جيد لديه بما هو باطل ، و تحويل الاحاديث الصحيحة الى روايات كالاسرائيليات المكتوبة و الأقرب للقصص المحكية المليئة بخرافات قد لا تضيف للانسان أو تغير بسلوكه .
هي حلقة نشرتها قبل ذلك و مع هذا شعرت بأن في وجودها مرة اخرى في ذلك الشريط دافع لنشرها مرة اخرى للفائدة و رغبة في حفظ و نقل الشرائط كما وصلت لي .
لعل يكون لكلام الشيخ الراحل أثر في ايقاظنا و فتح اعيننا و جعلنا حماة لكل ما هو ” قيم ” و نملكه في موروثنا و يكاد يُفقد في ركب التطور و الانفتاح .
هنا يحكي كيف بدأت فكرة ” الجامعة الامريكيه ” و كيف أن للأستعمار وجوه أخرى ، غير مسلحة أو دمويه ، بل مليئة بما هو ناعم و جذاب و مميز .
حفظنا الله جميعا و حفظ اجمل ما بنا ، و أبعدنا عن هدر أموالنا و أوقاتنا في ما لا يفيد أو ينفع و يصب في صالح من يكن لنا بغضاء بلا مبرر و يحيك لنا في ظلمات قلبه الكثير مما نغفل عنه و قد نقبل عليه و نشتريه !
دمتم أحبتي بخير ، تمنياتي لكم بمشاهدة ممتعة و أجازة نهاية أسبوع سعيدة .